دعوة الدكتور محمد عبد ذياب الهيتي /التدريسي في قسم اللغة العربية إلى المؤتمر العلمي              تهنئة بمناسبة حصول أ.د.خميس فزاع عمير على الترقية العلمية              تهنئة للدكتور باح سالم شريف              اختيار الدكتور محمد عبد ذياب مايل الهيتي عضوا في اللجنة الاستشارية لمجلة رؤى فكرية الجزائرية              المسابقة السنوية في جامعة الأنبار لحفظ وتلاوة القرآن الكريم

 تعريف الكلية
 

 

 تأسيس الكلية :

       تم استحداث كلية التربية / القائم في العام الدراسي 2007 – 2008م بموجب كتاب وزارة التعليم العالي والبحث العلمي المرقم 3112 في 3 / 6 / 2007م لتكون الكلية التاسع عشرة ضمن كليات جامعة الأنبار، ولتكون أول مؤسسة علمية للتعليم الجامعي في المنطقة الغربية، فهي البذرة الأولى في هذه الأرض الطيبة ونواة عسى أن يكتب لها النماء والتوسع، لتقوم بأعباء التعليم العالي والبحث العلمي في هذه المنطقة التي تحتاج لخدمات علمية كبيرة وكثيرة ومتنوعة، ولتغطي تلك المساحات الشاسعة من الأرض الطيبة، ولتقدم خدمات البحث العلمي والاجتماعي للنهوض بواقع المجتمع الواسع والمتنوع في هذه الأرض، ولترفده بالعلوم الحديثة التي يحتاجها لمحاولة مواكبة موكب الحضارة الإنسانية، من خلال تخريج أساتذة أكفاء قادرين على إنارة دروب الأجيال القادمة، بهذا نرى عظم الأمانة التي حملتها هذه الكلية وثقلها وعسى الله أن ييسر لها القوة كي لا تنوء بما تحمل، وسبل ضمان الجودة ومقاييسها هي سبيل النجاة العلمية والعملية.

أقسام الكلية :      

      في الكلية قسمان: قسم اللغة العربية، وقسم علوم القرآن والتربية الإسلامية، وهما نواة هذه الكلية وبذرتها الأولى، وقد تم بحمد الله تعالى تخريج الدفعة الأولى من طلبة هذين القسمين في العام الماضي 2010 – 2011، ونجد إقبالا كبيرا من المجتمع المحيط على هذين القسمين لذا نجد القبول في الكلية فيهما بتزايد.

 

     ويكاد أن يكون الإقبال عليهما متساويا بين الطلبة لحاجة مدارس المنطقة لهذين القسمين في التعليم الثانوي وهذا ما ييسر التعيين لخريجي الكلية، كما أنهما يرتبطان بالدين والشريعة والتعبد والحضارة العربية الإسلامية والانتماء إليهما مما يدفع إليهما الوازعان الديني والقومي.  

 

       كما نجد لأبناء المنطقة من حملة الشهادات العليا والألقاب العلمية الرفيعة من يقبل على العمل في هذه الكلية خدمة لأبناء المنطقة، ومحاولة منه لتطويرها والنماء بها إلى مستويات حضارية أكبر، لذا عمر هذان القسمان بأساتذة أكفاء في شتى التخصصات العلمية التي تقوم بها العملية التعليمية في الكلية، ولقد قام قسم اللغة العربية على 14 تدريسياً، بينما يقوم قسم علوم القرآن والشريعة الإسلامية على 11 تدريسيا، بعد أن كان ملاك الكلية كله خلال السنة الدراسية  2007 – 2008 كله 11 تدريسيا، ثم نما سنة 2008 – 2009 إلى 22 تدريسيا، ثم نما سنة 2009 – 2010 إلى 25 تدريسيا، ثم نما سنة 2011 – 2012 إلى 26 تدريسيا.

 

 

 رؤية الكلية ورسالتها :

     لابد لكل كلية تريد أن تشق طريقها نحو الاعتماد، والتطور من أن تحدد رؤيتها، ورسالتها، وأهدافها انطلاقا من واقعها، وطبيعتها العلمية، والبيئة المحيطة بها، ثم تضع الخطط لبلوغ هذه الغايات السامية في أقصر وقت ممكن، ولقد قامت كليتنا النامية بتحديد رؤيتها ورسالتها وأهدافها بجهد جماعي طيب فكانت:

 

الرؤية :

 

         بلوغ الريادة في التعليم الجامعي والبحث العلمي على المستويين المحلي والإقليمي.

 

 

الرسالة :

 

         تحقيق التميز في إكساب المعرفة النافعة، والإبداع البحثي المتطور ، وتخريج كفاءات مؤهلة، وخدمة المجتمع، وبلوغ الاعتماد الأكاديمي، والتنمية المستدامة بالتطوير الذاتي، ومد جسور التعاون العلمي والمعرفي مع المؤسسات المناظرة محليا وإقليميا وعالميا.

خريجي الكلية

القسم
الشهادة
السنة
النوع
الجنس
الاسم

الاساتذة والاداريين


القسم
اللقب
الاسم


طلبة الكلية

القسم
المرحلة
الشهادة
النوع
الجنس
الاسم